أعرب "​الحزب التقدمي الإشتراكي​" عن استغرابه لـ"الأخبار الملفقة والمدسوسة والمفبركة التي ينشرها بعض المواقع الإلكترونية والصفحات"، مشيراً الى أنه "سوف يتقدم بدعوى قانونية عبر وكيله أمام المراجع القضائية المختصة لوضع حد للاسفاف الإعلامي والتضليل والتشويش".
وفي بيان له، أوضح الحزب أنه "لن يتساهل مع أي روايات ترمي إلى تشويه صورته السياسية ونضالاته في ​الميادين​ المختلفة لغايات مشبوهة ومعروفة الأهداف والمرامي".