رأى رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" ​وليد جنبلاط​، في حديث لصحيفة "الجمهورية"، أن "هناك من إستحضر صورة قديمة من زمن الحرب والإحتلال الإسرائيلي، للتحريض على وزير التربية ​أكرم شهيب​، الذي سعى في تلك الفترة الى تجنيب مدينة ​عاليه​ التوتر ونزع فتيله، قبل ان يُشعل الإسرائيليون الحرب في الحي الغربي للمدينة آنذاك، وتعمّد نشر هذه الصورة على مواقع التواصل. هذا أمر معيب، وتحريض واضح".
ورداً على سؤال عمّا اذا كان هناك لقاء قريب بينه وبين رئيس الحكومة ​سعد الحريري​، قال جنبلاط: "لم اسمع بذلك، ما عندي خبر".
وحول الوضع الحكومي وما إذا كانت السجالات والخلافات التي حصلت قد اثّرت على الحكومة، قال: "هذه الحكومة يديروها متل ما بدهم بالحكمة الهائلة اللي عندهم، ونحن ولاد".