أعرب المحلل السياسي ال​إيران​ي حسن هاني زادة، في حديث مع "النشرة"، عن استغرابه من توجيه أصابع الإتهام إلى إيران في كل مرة يطرأ فيها أي حدث أمني بمياه ​الخليج الفارسي​، معتبراً أن "هذه الإتهامات ظالمة ومجحفة بحق طهران".
ورأى زادة أن "مسار الأحداث واتهام إيران بشكل مباشر يثبت وجود دول أخرى تريد اشعال فتيل الحرب بين طهران وبعض دول المنطقة"، مشدداً على أن "إيران غير معنية بكل هذه الأحداث والإتهامات رغم كل السيناريوهات التي قد تكون ​إسرائيل​ و​المملكة العربية السعودية​ خلفها".
وأشار زادة إلى أن "المفاوضات بين إيران و​أميركا​ عبر رئيس الوزراء الياباني ​شينزو آبي​ الذي يزور طهران اليوم تسير على قدم وساق، إلا أن ما حصل اليوم قد يكون له ارتدادات سلبية على مخرجات هذه الزيارة لكن الأكيد أن القيادة الإيرانية لن تتسرع في اتخاذ أي اجراء في حال صعّدت بعض ​دول الخليج​".