أعلن عضو تكتل لبنان القوي النائب ​آلان عون​، أن "إعادة درس ​الموازنة​ في ​المجلس النيابي​ هي حق دستوري للنواب لا يمكن إلغاؤه". وطمأن إلى أن "النواب ملتزمون بالإسراع بإقرار الموازنة، وبنفس الوقت يأخذون تخفيض ​العجز​ بعين الاعتبار".
ولفت النائب عون في حديث صحافي، الى ان "عند إلغاء أي بند يجري البحث عن بند آخر يؤمّن الواردات المطلوبة، والنواب حريصون على الموازنة بقدر حرص ​الحكومة​"، وعن الانتقاد الضمني الذي وجّهه الحريري إلى ​لجنة المال والموازنة​، وإعادة بحثها رغم أن الوزراء أطلعوا كتلهم عليها، لفت النائب عون إلى أن "هذا الأمر غير دقيق، لأن ثمة نواباً غير ممثلين في الحكومة، كما أن تكتل لبنان القوي لم يفتح باب نقاش الموازنة في اجتماعاته" مشددا على ان "إذا لم يعجبهم دور النواب فليقفلوا مجلس النواب وتصدر الموازنة عن الحكومة".