أكد مدير عام ​وزارة التربية​ ​فادي يرق​ أن "هناك قرار أن إقرار مرسوم البدء بالتدريس في مدرسة معينة وقرار وزير التربية يأتي بعد اتمام ملف المدرسة من ناحية المواصفات وإدارة المدرسة وذلك بعد أخذ رأي المحافظين لانشاء المدرسة لتقوم بمزاولة العمل".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح يرق "أننا في الوزارة نطلب من المدرسة ان تنشر إذن مزاولة التدريس على باب المدرسة، واتمنى على كل المواطنين أن يتاكدوا أن المدرسة التي يضعون بها أبناءهم يحق لها ان تعمل بهذا العدد من التلاميذ".
وأشار الى أن "كل المداس منشورة على موقع الوزارة والمركز التربوي، وما هي ​المدارس​ العاملة في ​لبنان​، وكل شخص يمكنه ان يرى كل مدسرة ومكانها وعملها وعدد طلابها"، لافتاً الى ان "بعض المدارس كانت تعمل بموافقات استثنائية بسبب عدم اكتمال أوراقها".
وأكد أن "هناك مدارس لا اوراق لديها في وزارة التربية وشاركت في ​الامتحانات الرسمية​، وبعض المدارس تجاوزت عدد التلاميذ المسموح لها"، مشيراً الى أن "الوزير كان واضحا انه لا يريد ان يحرم التلاميذ بل سيسمح لهم بالمشاركة في ​الدورة​ ثانية".