اعتبرت وزيرة الدولة لشؤون التمكين الإقتصادي للنساء والشباب ​فيولات خيرالله الصفدي​ خلال حفل افتتاح المركز البطريركي للتنمية البشرية والتمكين الذي اقيم في دير مار سركيس وباخوس في ريفون،برعاية ​البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي​، أن "رؤية المركز البطريركي للتنمية البشرية والتمكين، الذي ينطلق من قلب ​كسروان​، والذي يهدف إلى تعزيز قدرات الشبيبة والعائلات والمجتمعات المحلية لضمان تنميتهم روحيا واجتماعيا وثقافيا واقتصاديا بشكل مستدام، إنما تتلاقى مع أهداف وزارة التمكين، خصوصا لجهة تحفيز الشباب للبقاء في أرضهم، والعائلات لتبقى متماسكة ومتضامنة ومجتمعة من أجل بناء مجتمع أفضل".
وأثنت على "جهود القيمين على هذا المركز، خصوصا المونسنيور توفيق أبو هدير". وأكدت خيرالله الصفدي أنها "ستسعى من خلال وزارتها إلى دعم كل المناطق كي تنشئ هكذا مراكز، من شأنها أن تساعد في تنمية الشباب ثقافيا واقتصاديا، وفي تنمية المجتمعات".

حضر الإفتتاح الأساقفة والمطارنة أعضاء السينودوس البطريركي، وزير الشؤون الاجتماعية ​ريشار قيومجيان​ ونواب وفعاليات من المنطقة.