أعلن البيان الختامي لسينودوس الاساقفة ​الموارنة​ عن انتخاب المطران ​بولس عبد الساتر​ رئيساً لاساقفة ابرشية ​بيروت​ خلفاً للمطران بولس مطر الذي بلغ السن القانوني.

واعلن المطران منير خير الله خلال القائه بيان اختتام سينودس الاساقفة الموارنة، انتخاب الأب انطوان عوكر مطرانًا معاونًا ونائبًا بطريركيًّا، والمونسنيور بيتر كرم مطرانًا معاونًا ونائبًا بطريركيًّا. وتم تعيين المطران يوحنا رفيق الورشا معتمدا بطريركيا لدى ​الكرسي الرسولي​ ورئيسا للمعهد الحبري في روما خلفا للمطران فرانسوا عيد.

وانتخب السينودس المقدس خلفا له المونسنيور بيتر كرم، كاهن رعية مار مارون في كليفلاند (اوهايو) بالولايات المتحدة الاميركية.
وأثنى الآباء في بيانهم الختامي على مسيرة اصلاح الليترجية التي هي عنصر من عناصر المارونية وصوتوا على رتبتي العماد والميرون والاكليل وصوتوا على رتب جناز الاحبار والارشادات الطقسية، اضاف المطران خير الله: "ناقش الآباء تقارير المحاكم الكنسية، وطالبوا بتفرغ القضاة العاملين فيها وتوجيه كهنة جدد نحو المجال القانوني".

واعلن الاباء مساندة مسيرة الدولة في العمل على بناء الوحدة الوطنية واستقلالية السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ويبقى الكثير مما ينتظره المواطنون لجهة تعزيز الثقة بلبنان من خلال جو سياسي سليم ومسؤول. وأضاف: "ناقش الآباء موضوع المدارس الخاصة عامة والكاثوليكية بنوع خاص، وطالبوا المسؤولين في الدولة القيام بواجبهم للعمل على إيجاد الحلول القانونية بما يمليه الدستور ودعم التعليم الخاص كما التعليم الرسمي".

وطالب المطران خيرالله بـ "إعادة تفعيل قطاع الإسكان وإحياء القروض السكنية. فالقطاع الإسكاني أساسي وحيوي لتحريك أكثرية قطاعات الاقتصاد والتجارة والإنتاج".

واعتبر انه "يبقى الكثير الكثير مما ينتظره المواطنون لجهة تعزيز الثقة بلبنان من خلال جوّ سياسي سليم ومسؤول يحفظ ثقافة الميثاق الوطني والعيش المشترك وصيغة المشاركة المتوازنة في الحكم والإدارة ويقضي على الفساد".

إلى ذلك، أوضحت أمانة سر مطرانية بيروت المارونية في بيان، أنّ "المطران عبد الساتر يتقبّل التهاني بمناسبة إنتخابه خلفا لراعي أبرشية بيروت المطران بولس مطر يومي الثلثاء والأربعاء 18 و19 حزيران الحالي، من الساعة 10:30 صباحًا حتّى الساعة 12:30 ظهرًا، ومن الساعة 4:00 بعد الظهر حتى الساعة 7:00 مساء، في صالون مطرانية بيروت المارونية - بيروت، شارع الحكمة منطقة الأشرفية".