لفت أكثر من 180 أستاذًا في الهيئة العامة في "​الجامعة اللبنانية​" إلى أنّ "بما أنّ الهيئة العامة كانت قد أعلنت الإضراب المفتوح في "الجامعة اللبنانية"،

وبما أنّها السلطة العليا في الرابطة وقراراتها ملزمة للهيئة التنفيذية ولمجلس المدنوبين،
وبما أنّ الهيئة التنفيذية في اجتماعها اليوم، لم تدعها إلى الانعقاد مجدّدًا للبتّ بمصير الإضراب،

يعتبر الأساتذة، الّذين حضروا اليوم إلى الرابطة ووقعوا على عريضة طلب دعوة الهيئة العامة للانعقاد، أنّ قرار الهيئة العامة بالإضراب المفتوح ما زال قائمًا، وهو قانوني حسب المادّة السادسة من قانون الرابطة، وبالتالي لن يعودوا إلى التدريس إلّا بعد البتّ بالإضراب في اجتماع جديد للهيئة العامة".

ودعوا في بيان، الأساتذة كافّة الّذين لم يوفّقوا اليوم بالوصول إلى مقر الرابطة، وهم مع دعوة الهيئة العامة مجدّدًا، إلى "التوجّه ابتداء من الإثنين صباحًا في 17 حزيران 2019، إلى كلية العلوم في الحدت، للتوقيع على عريضة التأكيد على دعوة الهيئة العامة مجدّدًا للبتّ بمصير الإضراب".