أحرق متظاهرون كانوا يحتجون على توقيف إمام يحظى بنفوذ كنيسة ليل أمس في مرادي ثالث مدن ​النيجر​.
وأكد مسؤول في الكنيسة في رسالة وجهها إلى رعيته أنه "منذ الساعة الثانية صباحا، لم ننم. أحرقت كنيسة زاريا (الحي الشعبي في المدينة الواقعة بوسط ​الجنوب​) وأحرقت ​سيارة​ القس من قبل أشخاص لا نعرفهم"، لافتاً الى أن "الدرك في المكان وعلينا التزام الحذر".
وأكد مصدر أمني محلي لوكالة "فرانس برس" إحراق الكنيسة، مشيراً الى أن "بضعة متظاهرين قاموا بإحراق إطارات صباحا و​قوات الأمن​ تعمل في المكان حاليا"، لافتاً الى ان "الهدوء يسود مرادي".