اكد ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ على "ان ​لبنان​ جاهز لمنح جنسيته لكل من يرغب باستعادتها من ابنائه المتحدرين كي تبقى شاهدة امام ابنائهم واحفادهم على جذورهم"، معتبرا ان لبنان بحاجة اليوم لدعم ابنائه في دول الانتشار ليتمكن من مواجهة الظروف والتحديات التي يمر بها على مختلف الاصعدة، وهو مصمم على المضي قدما في المحافظة على الامن والاستقرار ليبقى قبلة انظار مواطنيه في الداخل كما في دول الانتشار.
وفي كلمة له خلال استقباله رئيس اتحاد الاندية اللبنانية السورية الاميركية البير جوهري على رأس وفد من اللبنانيين المتحدرين من اصل لبناني الذين يزورون لبنان للتعرف عليه، تمنى الرئيس عون لهم اقامة طيبة في ربوع لبنان.

وشدد عون على ان "لبنان بات يتمتع اليوم بعدما تمكن من دحر الارهاب في الشمال وعلى الحدود الشرقية، باستتباب الامن فيه بشكل افضل مما يتمتع به العديد من الدول، ونحن مصممون على المضي قدما للمحافظة على الاستقرار فيه ليبقى قبلة انظار مواطنيه في الداخل كما في دول الانتشار".