أكد عضو تكتل "لبنان القوي" النائب ​شامل روكز​ أن "الهدف الأول من التعديلات هو خفض عجز ​الموازنة​ والبنود التي تسقط تعتبر مجحفة بحق الناس"، معتبرا ان "كل فريق يقوم بعمله والـ2% على السلع المستوردة تطال كل الطبقات بشكل كبير لذلك تم رفضها".
وفي حديث اذاعي رأى روكز أن "الوضع يتطلب تضامناً حكومياً وسياسياً ونتمنى أن يكون لقاء رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ ووزير الخارجية ​جبران باسيل​ قد طوى صفحة من السجالات و​المحاصصة​".