أعلن رئيس مصلحة الاستخبارات ​الخارجية الروسية​، سيرغي ناريشكين، أن الغرب أنفق المليارات من الدولارات على دعم المعارضة المسلحة في ​سوريا​. واعلن ناريشكين في كلمة ألقاها في الاجتماع الدولي الـعاشر للمسؤولين الكبار في مجال ​الأمن​ الذي يعقد في عاصمة جمهورية بشكورتوستان الروسية مدينة أوفا، ان "الدول الغربية لم تتمكن من الفصل بين الجماعات المعتدلة و​جبهة النصرة​ الإرهابية". مضيفا ان "الآن بدأ هؤلاء المتطرفون، الهاربون من ضربات القوات السورية الحكومية، إغراق المدن الأوروبية".
وحذّر ناريشكين الدول الغربية من عواقب محاولتها مغازلة ​الجماعات الإرهابية​ في سوريا و​العراق​، واصفا ذلك بأنه "أمر خطير للغاية". لافتا الى ان "الدول الغربية تأمل بانتقال الجبهة الإرهابية، بعد فشل مشروع إنشاء الخلافة في ​الأراضي السورية​ والعراقية، إلى منطقة أخرى تقع بعيدا عن ​أوروبا​، في ​أفغانستان​ أو آسيا الوسطى، وخاصة إذا ما جرى دعم هذه الآمال بأعمال حقيقية لنقل المقاتلين إلى هناك".