كشف النائب ​علي بزي​ من ​مجلس النواب​، بعد لقاء الاربعاء النيابي ان تم التداول مع جولة الرئيس ​نبيه بري​ بامكان ان يضم نص تعديل بند فرض 2 بالمئة على البضائع المستوردة في مشروع ​الموازنة​، بديلا على فرض هذه الضريبة على كل السلع، وسيتم التشاور بين وزير المال ​علي حسن خليل​ ووزير ​الاقتصاد​ ​منصور بطيش​ بالاقتراحات، ليطلعوا بعدها النواب على النتيجة، لان هذا البند كما هو مطروح، يطال الطبقات الفقيرة من دون الميسورة ".
وأشار بزي من جهة أخرى الى ان بري بصدد الدعوة الى جلسة عامة غير تلك التشريعية التي دعا اليها في 26 من الشهر الجاري، وهي جلسة مساءلة للحكومة في ما خص ملف التوظيفات غير القانونية، مضيفا ان بري اعلن موقفه الثابت مجددا من ​صفقة القرن​، فاعتبر ان الصفقة لا يمكن ان تمر الا باذن ​العالم العربي​ واثنى على الموقف الفلسطيني الموحد والتي عبرت عنه كل ​الفصائل الفلسطينية​،" لافتا الى ان "بري اعتبر ان كلام وزير الاقتصاد الاسرائيلي بما خص المنطقة الاقتصادية الخالصة ل​لبنان​، يدفعنا الى تأكيد الموقف اللبناني بعدم التنازل لا عن كوب ماء او انش من التراب اللبناني لان موضوع السيادة لا يتجزأ".