أعلن ​بنك الإعتماد اللبناني​ عن إطلاق بطاقة "​The metallic​" ، تماشيًا مع استراتيجية البنك للسنوات الخمس القادمة، التي ترتكز على تخصيص العملاء وتعزيز تجربتهم المصرفيّة (Customer Personalization).

ولفتت نائب مدير عام ورئيسة قسم حلول الدفع الإلكتروني وتقنية البطاقات في بنك الإعتماد اللبناني السيّدة ​رندا بدير​ إلى أن "بطاقة "The metallic"Mastercard World Elite للنخبة هي الأولى من سلسلة بطاقات ستُبصر النور في الأشهر القادمة"، موضحة أن "هذه البطاقة أكثر من مجرد بطاقة عادية فهي تقدّم قيمة مضافة لحامليها ومزايا وخدمات شخصية فبرنامج التأمين الخاص بها هو الأول من نوعه في لبنان من خلال سقف التغطية المرتفع على بوليصة السفر والصحة لغاية 2000000 دولار أميركي، وبوليصة تأمين إيجار السيارات لغاية 100 ألف دولار أميركي، وحماية المشتريات لغاية 75 ألف دولار أميركي، كما وتقدّم هذه البطاقة الدخول المجاني إلى مئات صالات كبار الشخصيات في المطارات حول العالم".

وكشفت أن "إطلاق البطاقة المعدنية الأولى في لبنان يأتي إستجابة لحاجات أكبر وأهم العملاء الذين يطلبون خدمات شخصيّة إستثنائيّة، فضلاً عن التميّز والمعاملة التفضيليّة. وأنا على ثقة أنّ هذه البطاقة ومميّزاتها الفريدة والإستثنائيّة ستلبّي تطلّعات زبائننا وأسلوب حياتهم الخاصّ".

من جهته، أشار مدير ​ماستركارد​ في المشرق العربي السيّد ​رمزي الأمعري​ إلى أنه "بفضل مزايا البطاقة الفريدة من نوعها وعروضها الأفضل في السوق، تقدم بطاقة “The metallic” للمستهليكن الفوائد الرائعة التي توفرها ماستركارد لحاملي بطاقاتها. ومع تحوّل لبنان بخطىً ثابتة ليصبح مجتمعاً غير نقدي، أصبح طلب المستهلكين على أنظمة الدفع الرقمية أكثر ضرورة، مع تزايد الحاجة للتواصل معهم وتلبية متطلباتهم الخاصة. وباعتبارها شركة تكنولوجيا رائدة عالمياً في مجال المدفوعات، تدرك ماستركارد هذه الاحتياجات وتتمتع بوضع جيد يتيح لها جعل مدفوعات البطاقات اليومية للمستهلكين اللبنانيين مميزة ومريحة ومجزية أكثر".

يذكر أنها بطاقة معدنيّة فريدة من نوعها تُطلَق للمرّة الأولى في لبنان وتستهدف النخبة من الزبائن، لتقدّم لهم مزايا وخدمات صُمّمت خصيصًا لتتماشى مع أسلوب حياتهم الخاص. تُقدَّم هذه البطاقة للزبائن عبر دعوة شخصية فقط.
أما إسمها فمستوحى من المادة المصنوعة منها، فهي بطاقة مصنوعة من المعدن الفريد من نوعه وبالتالي فإن كلمة “The metallic” محفورة كعلامة توقيع عليها.
من خلال تصميمها البسيط، الأنيق والراقي، تقنية الدفع من دون لمس، وبوزنها غير المعتاد، ستجذب إنتباه الجميع وتمنح حاملها الشعور بالقوة والفخر.

وقد صُمّمت هذه البطاقة بدقة لتضفي طابعًا مميّزًا يتخطى التوقّعات بفضل باقة منوّعة من المزايا التي تقدّمها، مثل خدمة المساعد الشخصي (Concierge Service) الذي يلبّي كلّ طلبات وأمنيات حاملها كحجز إقامته في أفخر الفنادق العالمية، والمصرفيّ الخاص (Dedicated Private Banker)الذي يهتمّ بمختلف المعاملات المصرفية الشخصيّة ويقدّم إستشارات خاصّة لجميع الإستثمارات المصرفية، بالإضافة إلى عروضات على تأجير الطيارات الخاصة، والإنضمام إلى برنامج الولاء "Spectrum" السخي والأكثر إبتكارًا، مع هديّة ترحيب(Welcome Bonus) بقيمة 5000 نقطة.

وتجدر الإشارة إلى أن "بنك الاعتماد اللبناني طوّر منذ تأسيسه عام 1961، حلولاً متقدّمة تكنولوجيًا لدعم أعماله. واليوم أصبحت مجموعة الاعتماد اللبناني من المصارف الرائدة في لبنان، وهي راسخة في المشهد المصرفي بفضل برج المقرّ الرئيسي الذي يشكّل علامة فارقة في هذا القطاع. ويملك البنك إحدى أكبر الشبكات في لبنان إذ يضمَ 79 فرعًا محليًا وعالميًا (قبرص، البحرين، والعراق)، فضلاً عن مكتب تمثيليّ في كندا ومصرف فرعيّ في السنغال. كما تضمّ المجموعة تحت جناحها مصرفًا استثماريًا، وبنكًا اسلاميًا، ومؤسّسة مالية، وشركة إيجار تمويلي، وشركة تأمين، وشركة عقارية، وهي تجني أرباح شبكة واسعة من مصارف المراسلة الدولية العاملة حول العالم. ويؤكّد الاعتماد اللبناني، سنة بعد سنة، التزامه للقيام بأعماله باحترام المعايير الاخلاقية العليا ومفهوم الاستدامة.

أما "ماستركارد"، فهي شركة تكنولوجيا في مجال حلول الدفع العالمي، تقوم بإدارة أسرع نظام دفع في العالم يصل المستهلكين والمؤسّسات الماليّة والتجاريّة والهيئات الحكوميّة في أكثر من 210 بلداً ومنطقة. وتقوم منتجات وحلول ماستركارد بتسهيل الأنشطة التجاريّة اليوميّة كالتسوّق والسفر وإدارة الأعمال والإدارة الماليّة بأمان وفعاليّة.