ترأست وزيرة الداخلية والبلديات ​ريا الحسن​ اجتماعا أمنيا في سراي ​طرابلس​، وذلك لاستكمالا للاجتماعات الدورية التي تعقدها مع المدير العام لقوى الامن الداخلي ​اللواء عماد عثمان​، في حضور قائد وحدة الدرك الاقليمي العميد ​مروان سليلاتي​ وقائد منطقة الشمال الاقليمية العقيد يوسف درويش وقادة سرايا درك طرابلس و​أميون​ و​زغرتا​ وحلبا، بالاضافة الى رئيس فرع الشمال في ​شعبة المعلومات​ ورئيس مكتب ​مكافحة الارهاب​ والجرائم الهامة في الشمال وآمر مفرزة طرابلس القضائية ومساعد رئيس ​مكتب مكافحة المخدرات​ الاقليمي في الشمال وآمر ​مفرزة استقصاء الشمال​ وضباط سرية طرابلس.


وأطلعت الحسن على مجمل الاجراءات الامنية المتخذة في المدينة وعرضت للمشكلات التي تعانيها ولاسيما في ما يتعلق بزحمة السير والاكتظاظ في السجون والنظارات وانتشار آفة المخدرات، والتعنيف الأسري.

وأعطت توجيهاتها "من أجل العمل على تحسين كل ما من شأنه تسهيل حياة المواطن في الشمال واستعادته لثقته ب​الدولة​، واتخاذ تدابير تساعد على إعادة جذب السائح الى المدينة".