دان رئيس جمعية "قولنا والعمل" ​الشيخ أحمد القطان​ الخطابات الفتنوية التحريضية مذهبياً وطائفياً وعرقيا".
وراى القطان انه " لو استطاعت ​اميركا​ كل ​العالم​ ان يضربوا حركات ​المقاومة​ في ​فلسطين​ ولبنان لفعلوا ذلك منذ زمن بعيد ولكن هذا هو تسخيف العقول العربية والاسلامية, حتى الانسان منا لا يفكر بعقلة بل يفكر بغريزته وطائفيته ومذهبيته وانتمائه الديني، فأنتصارنا عليهم لن يكون بالخطابات والمظاهرات والكلام المنمق ولا بالمعهدات، لان الانتصار سيكون على ايدي المؤمنيين"