أعلن أكثر من مئة عالم دين ​لبنان​ي و​فلسطين​ي الموقف الشرعي بتحريم "​صفقة القرن​" الاميركية والتطبيع مع ​اسرائيل​، خلال "ملتقى العلماء الموسع"، الذي نظمته "​هيئة علماء المسلمين​" و"​رابطة علماء فلسطين​ في لبنان" في قاعة مسجد "الحسين" في ​مدينة صيدا​، ودعوا فيه علماء الأمة لأخذ دورهم والقيام بواجبهم في الدفاع عن قضايا الأمة وفي مقدمتها قضية الأمة "فلسطين".
واعتبر الملتقى" الذي انعقد تحت شعار "لا لصفقة القرن المشؤومة.. لا لمؤتمر البحرين.. لا للتطبيع مع العدو"، ان "​اميركا​ دولة معادية لشعوب المنطقة، لانها تعلن عليهم المؤامرات تلو المؤامرات، وتحاول انهاء عمل وكالة "الاونروا" وتثبيت الظلم التاريخي الذي وقع على الشعب الفلسطيني والذي لا حل له الا العودة الى الارض والديار".
وتحدث في المؤتمر محمد الشيخ عمار باسم "الاتحاد العالمي لعلماء الملسمين"، رئيس "رابطة علماء فلسطين" في لبنان الشيخ بسام كايد، نائب رئيس "هيئة علماء المسلمين" في لبنان الشيخ خالد عارفي "ابو عطاء"، الشيخ عبد الله الحلاق باسم "القوى الاسلامية" في مخيم عين الحلوة والامين العام لـ "هيئة علماء المسلمين" في الخارج الشيخ محمد الحاج.