أكد وزير الدفاع ​الياس بو صعب​ أن "​قيادة الجيش​ كانت منفتحة على بعض التخفيضات ب​الموازنة​"، مشيراً الى أن "التخفيضات التي أجريناها هذا العام استثنائية اذ انه لا يمكن تكرارها العام المقبل".
وفي مؤتمر صحفي له في ​مجلس النواب​، أوضح بو صعب "أننا وصلنا لمكان بقانون البرنامج أننا اجلنا الصرف لان هناك أمور يمكن تأجيلها وأمور تنفذ العام المقبل"، لافتاً الى أن "هذا يؤثر على جهوزية الجيش واسلحته ومبانيه وثكناته".
وأكد ان "المهمات المطلوبة من الجيش على الحدود تتطلب افواجا اضافية ومصاريف أكثر وكل هذا اخذناه بعين الاعتبار في الموازنة"، موضحاً أنه "هذا التخفيض في الموازنة لم يمس بالجندي أو بالضابط"، مشيراً الى أن "الضباط ناقشوا بإنفتاح كبير في جلساتنا حتى تم التوصل الى هذا الإنجاز".