زار فريق من ضباط الكتيبة ​الصين​ية العاملة في اطار "​اليونيفيل​" في ​جنوب لبنان​، "مركز الخدمات الانمائية في صور" التابع ل​وزارة الشؤون الاجتماعية​. ضم الفريق الطبي الصيني الكابتن أو أي، الكابتن واي وبريسز والملازم الاول زينغ، وقد التقوا رئيسة المركز رنا جهمي، في حضور رئيس مكتب ​مجلس الجنوب​ في صور فضل الراعي وعدد من الموظفين والاهالي.
واطلع الوفد من جهمي على "حاجات المركز والنقص فيه الذي يعتبر من افقر المركز التابعة للوزارة"، فيما جال الفريق الطبي على اقسام المركز الصحي فيه، فتبين انه في حاجة ماسة إلى إعادة تأهيله وتقديم الادوادت الطبية اللازمة له، كون المركز يستقبل العشرات يوميا من المرضى والمعوقين، في ظل نقص تام في الادوية والآلات.
وبعد الكشف على المركز، عقد لقاء موسع بين جهمي والفريق الطبي الذي أشار إلى أن "الكتيبة الصينية سترفع إلى قيادتها النقص في المركز، وما يلزم من مستلزمات وآلات طبية، لكون القيادة في صدد دعم المركز وتأهيله". وستقدم الصين ما يلزم إلى المركز خلال اسبوع.
وشكر الفريق الصيني للمركز حفاوة الاستقبال، مؤكدا أنه "سيعمل جاهدا لتأهيل المركز وتقديم الحاجات والآلات التي في حاجة اليها".
وقدمت جهمي من جهتها شرحا مسهبا لواقع المركز وحاجياته وما يلزمه من معدات وآلات وغيرها لسد العجز، وقالت: "يعتبر مركزنا من المراكز المتواضعة والفقيرة في التجهيزات والادوية فيما يستقطب اعدادا كبيرة من المرضى والمعوقين والفقراء الذين هم في حاجة الى رعاية طبية وصحية دائمة".
وشكرت للفريق الطبي في الكتيبة الصينية زيارته المركز، وأكدت "التعاون بين المركز والكتيبة الصينية لما فيها المصلحة العامة". واكدت ان "المركز ابوابه مفتوحة لكم، واننا نمد ايدينا اليكم من اجل التعاون وتعزيز اواصر الاخوة والصداقة بين اليونيفيل الصينية والسكان المحليين".