أقر ​بوريس جونسون​، المرشح الأوفر حظًا لخلافة رئيسة الوزراء البريطانية ​تيريزا ماي​، أن لندن ستحتاج لتعاون ​الاتحاد الأوروبي​ معها للتخفيف من حدة أي صدمات محتملة قد تحصل في حال تم ​بريكست​ بدون اتفاق. وأصر جونسون مراراً أنه سيكون على ​بريطانيا​ مغادرة التكتل بحلول مهلة 31 تشرين الأول حتى ولو كان ذلك يعني الانسحاب بدون اتفاق.
وأشار الى ضرورة تجنّب حدوث اضطرابات تؤثر على الحدود والأعمال التجارية، مؤكدا في مقابلة لشبكة "بي بي سي" ان "الأمر لا يعود إلينا فقط، إنه يعتمد على الطرف الآخر كذلك. هناك عنصر مهم للغاية بالطبع، وهو المعاملة بالمثل والتعاون".
وأضاف ان"الطريقة لإظهار مدى جديّتنا لأصدقائنا وشركائنا ستكون في النهاية عبر التخلي عن الانهزامية والسلبية والتحضير بثقة وجديّة" لسيناريو الخروج بدون اتفاق."
يذكر ان بدون اتفاق بريكست بين لندن و​بروكسل​، ستتحول بريطانيا بشكل تلقائي إلى "بلد ثالث" مع الاتحاد الأوروبي وستتبع التجارة بين الطرفين لقواعد ​منظمة التجارة العالمية​.