إعتبر المكتب السياسي في ​التيار المستقل​ أن "تأخير اقرار موازنة العام 2019 تسعة اشهر بدون قطع حساب اقله لموازنة 2018 والسنوات التي سبقتها بادارة الوزير الحالي لا تبشر بالخير"، مشيرا الى "اهمال البت بالرواتب المضاعفة بالاضافات غير المحقة والتعديات على الاملاك البحرية والتهريب من المداخل البرية والبحرية والجوية من مراكز الجمارك ومن خارجها وعدم فرض الضرائب على سندات الخزينة بالعملات الاجنبية وغيرها من الرسوم على كل ما يمس بمصالح اهل الحكم".

وفي بيان له أكد التيار المستقل على "ضرورة عودة اللاجئين والنازحين الى بلادهم والحفاظ على العيش المشترك عملا ب​الدستور​".
من جهة اخرى تمنى التيار أن "ينتهي الصراع بين ​اميركا​ و​إيران​ بالعقوبات المفروضة لان الحرب في ​الخليج​ لن ينجو من تداعياتها وخسائرها أي فريق في المنطقة بما فيها او خارجها حتى ​الولايات المتحدة​".