أعلنت زعيمة الديمقراطيين الاشتراكيين في ​الدنمارك​ ميته فريديريكسن انها ستشكل ​حكومة​ أقلية بعد التوصل الى اتفاق مع ثلاثة أحزاب من اليسار ويسار الوسط، وذلك بعد اسابيع على اجراء ​الانتخابات​ العامة.
وقالت فريديريكسن التي ستصبح رئيسة وزراء في بلد تعتبر فيه حكومات الاقليات أمرا عاديا "الآن وصلنا الى الهدف المنشود ولقد أظهرنا انه عندما يصوّت الدنماركيون كما فعلوا، فإن غالبية جديدة يمكن أن تحول آمالهم الى أفعال".
وفاز الحزب الديمقراطي الاشتراكي المعارض بانتخابات 5 حزيران كما هو متوقع، ليطيح برئيس الوزراء الليبرالي لارس لوكي راسموسين الذي كان يرأس حكومة أقلية ايضا.