علق الخبير الإقتصادي ​وليد أبو سليمان​، في تصريح لـ"النشرة"، على تصريح حاكم مصرف ​لبنان​ ​رياض سلامة​ بالأمس، مؤكداً أنه تصريح موضوعي 100%، يتحدث فيه عن الوقائع بالنسبة إلى الأشهر الستة من العام الحالي، مشدداً على أن سلامة لم يقل أن نسبة النمو لن تتجاوز 0% هذا العام، بل تحدث عما هو قائم حتى الآن، أي من شهر كانون الثاني حتى شهر حزيران.
وأوضح أبو سليمان أن ​الحكومة​ لن تبدأ بالإنتاج عملياً في شهر 5، عندما أرسلت مشروع ​الموازنة​ إلى ​المجلس النيابي​، الأمر الذي يعتبر من أهم إنجازاتها نظراً إلى أن الإصلاحات وال​سياسة​ التقشفية تتجلى في هذا المشروع، متوقعاً أن تكون نسبة النمو في نهاية العام الحالي ما بين 1.5 و2%، بحال تحسن الوضع وكان هناك نوع من الإستقرار بالإضافة إلى إستقطاب أموال ​مؤتمر سيدر​.
وأشار أبو سيلمان إلى نقطة مهمة تحدث عنها حاكم ​مصرف لبنان​، تتعلق بتوقعه إعادة تدفق السيولة، الذي يعني إعادة الثقة بلبنان من قبل المستثمرين والمودعين، لافتاً إلى أن المؤشرات واعدة بحال بقي الوضع على ما هو عليه، خصوصاً أن الموسم السياحي واعد والموازنة على خطى ثابتة للإقرار، كما أن مؤتمر سيدر لم يتبدل والمانحين بإنتظار إقرار الإصلاحات كي يقوموا بالمشاريع، كما أن لبنان، على ما يبدو، محيّد عما يحصل في المنطقة.