تبلغت النائب ​ديما جمالي​ من وزير ​البيئة​ ​فادي جريصاتي​ أنه قدم تصورا لحل أزمة حرق الاطارات في ​طرابلس​، مؤكدة دعمها المطلق للخطة المقترحة من قبله، وبأنها ستضع كل امكاناتها بتصرفه للخروج من هذه الأزمة.
وتتضمن خطة جريصاتي المقترحة لمعالجة الأزمة، تجميع كل الاطارات الموجودة في طرابلس داخل "بورة" تتم حراستها من قبل ​الأجهزة الأمنية​ أو ​الشرطة البلدية​ لحين نقلها الى خارج المدينة.

من جهة اخرى نقلت جمالي عن جريصاتي استجابته لطلبها بفتح تحقيق شامل في موضوع نقل ​النفايات​ الى طرابلس وعكار، كما وضعته في اجواء اعتراض المواطنين على منعهم من ​السباحة​ أمام "جزر النخيل" في ​الميناء​ بسبب تحويلها الى "محمية طبيعية".