استقبل البطريرك الماروني الكاردينال ​مار بشاره بطرس الراعي​، في الصرح البطريركي في ​بكركي​، سفير منظمة فرسان ​مالطا​ في ​لبنان​ برتراند بيزانسونو، الذي أطلعه على أجواء زيارة الرئيس السيادي لفرسان مالطا للبنان في الرابع من شهر تشرين الثاني المقبل.


ولفت بيزانسونو الى أن "هذه الزيارة ستكون مناسبة للقاء مسيحيي لبنان والشرق، لبنان الذي يتميّز بالتعايش والتعاون بين جميع الأطراف، وهو عكس الصورة المثالية لوثيقة الأخوة الانسانية التي وقعت في ​أبو ظبي​ بين قداسة ​البابا فرنسيس​ وشيخ ​الأزهر​، والتي دعت بدورها قيادات ​العالم​ الى العمل يدا بيد".

وأوضح أنه "لهذه الأسباب تعتبر منظمة فرسان مالطا لبنان بلدا نموذجيا، وصورة تحتذى، وتسعى دوما الى زيادة مشاريع الشراكة، وتحويل لبنان الى مركز حقيقي لحوار الأديان والحضارات، وهو ما يتماشى مع المشروع المُقدّم من فخامة ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ الى الجمعية العامة لمنظمة ​الأمم المتحدة​"، مضيفا: "لقد كانت زيارة مهمة بالنسبة الي، ناقشت خلالها مع صاحب الغبطة المشروع الذي تنوي المنظمة ​الاعلان​ عنه في تشرين الثاني المقبل، والذي يسجل دور لبنان المثالي في التعايش والحوار وأهميته لمنظمة فرسان مالطا، كما أنني سأزور مختلف القيادات الروحية والدينية لمناقشة هذا المشروع أيضا".