أعلن حراك ​العسكريين المتقاعدين​ أنه "عطفا على البيان رقم 2 الصادر بتاريخ 25/6/2019، تنفذ عملية فك الطوق رقم 2 على الشكل التالي:
يتم قطع الطريق الرئيسي (الاوتوستراد) بالاتجاهين الذي يصل العاصمة ​بيروت​ بالمحافظات من قبل العسكريين المتقاعدين وعائلاتهم وعائلات عسكريي الخدمة الفعلية والمناصرين، وذلك نهار الخميس 27/6/2019 اعتبارا من الساعة الخامسة ولغاية العاشرة صباحا".
وفي بيان له، أشار الحراك الى أنه "تكلف المناطق والمجموعات تنفيذ المهمه كما يلي:
اولا: مجموعات ​الشمال​ عكار ​طرابلس​ ​المنية​ ​الضنية​ ​الكورة​ ​زغرتا​ ​البترون​ وبشري و​كسروان​ جبيل ومجموعة القوات الخاصة:
تقوم بقطع الاوتوستراد بالاتجاهين بعد نفق شكا في اتجاه بيروت في التاريخ والتوقيت المذكورين اعلاه، وتكون القوى بامرة العمداء: منير عقل، حسين خضر، بسام الخوري، علي عمر، غسان محفوظ، والرائدين عمر فرحات ومحمد ابو حمده.
ثانيا: مجموعات البقاع (كل الاقضية): تقوم بقطع الاوتوستراد (طريق ضهر البيدر) بالاتجاهين عند محلة النملية في التاريخ والتوقيت المذكورين اعلاه، وتكون القوى بإمرة العمداء محمود طبيخ ومحمد حيدر وحسن حسن والنقيب محمد حيدر.
ثالثا: مجموعات الجنوب والاقليم والشوف والمتن الاعلى: تقوم بقطع الاوتوستراد بالاتجاهين عند محلة خلدة بالتاريخ والتوقيت المذكورين اعلاه، وتكون القوى بامرة العمداء: عفيف سرحان سامي الرماح فوزي حسن ويحيى ابو حمدان.
رابعا: تنشأ غرفه عمليات لمواكبة التحركات ومعالجة الاشكالات مؤلفة من العمداء جورج نادر، مارون بدر، حبيب كيروز، غابي خوري، ديغول سعد، ماجد عباس، فريد مطر وعزيز كيروز.
خامسا: تعليمات التنسيق:
أ- يمنع منعا باتا التعرض للمواطنين مهما كانت ردات فعلهم، ويقتضي استيعاب غضب بعض ومعاملتهم بالحسنى واللياقه وافهامهم بأن الحراك العسكري اقدم على قطع الطرقات مرغما بعد استنفاد كل الوسائل السلمية.
ب- يستثنى من آليات القوات المسلحة والدفاع المدني والصليب الاحمر والهلال الاحمر وسيارات الاسعاف التابعة للبلديات والجمعيات والمؤسسات وآليات قوات الامم العامله في جنوب لبنان التي تحمل شعارها.
ح- يمنع حمل أي شعار حزبي أو سياسي أو ديني، وتحمل فقط أعلام القوات المسلحة والعلم اللبناني.
د- يمنع التعرض للمقامات الدينيه والسياسية، كتابة أو لفظا.
سادسا: يتم نقل العسكريين من أماكن سكنهم الى مكان تنفيذ المهمة، على همتهم.
سابعا: يتم الاتصال بين المجموعات وعلى الغروبات بواسطة الهاتف الخليوي".