أكد النائب السابق ​كاظم الخير​، في حديث لـ"الأخبار"، أن "جلسة طرح الثقة برئيس بلدية ​المنية
ستكون نارية، والهدف من هذه المواجهة ليس سياسياً. نحن نريد مواجهة المشاريع المشبوهة التي ترسم وتُعَدّ للمنطقة".

وشدد على ان "ضغوطاً سياسية كبيرة يتعرض لها الأعضاء من قبل الأمين العام ل​تيار المستقبل​ ​أحمد الحريري​، الذي يحاول جاهداً إقناعهم بعدم السماح لأعلام ​حزب الله​ بأن ترتفع على بلدية المنية، إذا صوتوا للمرشح المنافس لهم".

ولفتت الأخبار" إلى انه من المتوقع أن تشهد جلسة طرح الثقة برئيس ​البلدية​ اليوم، مواجهة بين الأعضاء المحسوبين على النائب كاظم الخير وبين من يدور في فلك تيار المستقبل، وهي ستعتبر المواجهة الثانية التي يخوضها الخير ضد حليفه السابق، تيار المستقبل، بعد ​الانتخابات​ النيابية عام 2018.