اعلن حراك ​العسكريين المتقاعدين​ في بيان عطفا على البيان "الرقم 2" والذي قضى بإقفال الطرق الرئيسة التي تصل ما بين المحافظات والعاصمة ​بيروت​ اقفالا تحذيريا، أنه "وبناء لتمني ​قيادة الجيش​، وحيث ان الرسالة وصلت، فقد أعيد فتح الطرقات، في تمام الساعة التاسعة من صباح تاريخه، ونعتذر من أهلنا وإخواننا في الوطن عن بعض الازعاج الذي سببناه لهم والذي فرضته السلطة بمشروع موازنة ل​حكومة​ إفلاس الوطن".
اضاف البيان "لقد تعمدنا ​قطع الطرق​ في أماكن لا تؤثر كثيرا على حركة المواطنين وتركنا لهم ممرات جانبية حرصا منا على حفظ حقوقهم لأنهم تحت الظلم الذي نرزح تحته وإياهم. ونحن نحذر السلطة من تنفيذ بنود مشروع ​الموازنة​ خاصة فيما يتعلق برواتب العسكريين الفعليين والمتقاعدين وتعويضاتهم، حراكنا سيستمر وسنصعد من اجراءاتنا، طالما لم تسحب من مشروع الموازنة، كافة البنود المخالفة لكل القوانين العسكرية المرعية الاجراء. قوتنا باتحادنا".