أعلنت سفارة دولة ​فلسطين​ أن "عضو اللجنتين التنفيذية ل​منظمة التحرير الفلسطينية​ والمركزية لـ"حركة فتح" ​عزام الأحمد​، التقى، بحضور السفير ​أشرف دبور​ وامين سر فتح وفصائل منظمة التحرير ​فتحي أبو العردات​، رئيس "​كتلة الوفاء للمقاومة​" النائب ​محمد رعد​، بحضور عضو الكتلة النائب حسين الجشي".
وأشارت السفارة في بيان لها الى أنه "تم التأكيد خلال اللقاء على دعم الموقف الفلسطيني الموحد المتصدي للمؤامرة الاميركية الاسرائيلية المتمثلة ب​صفقة القرن​، وضرورة توحيد الجهود لمواجهة ما يحاك للامة العربية والقضية الفلسطينية التي يراد تصفيتها وتأبيد الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة"، وأكد اللقاء "ضرورة دعم صمود شعبنا الفلسطيني في مواجهة آلة القمع الاسرائيلية ومخططات الاحتلال لتهويد القدس وسرقة الارض، وضرورة استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وانهاء الانقسام وتطبيق الاتفاقات والتفاهمات الموقعة بهذا الشأن".
وأكد الأحمد "أننا تناولنا ما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولات الادارة الاميركية لتصفيتها وفرض الاستسلام على الشعب الفلسطيني والنيل من حقوقه الثابتة وغير القابلة للتصرف لانهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقدس عاصمتها، والتصدي لمحاولات بث الفرقة والشقاق داخل امتنا العربية والاسلامية. وكانت رؤيتنا موحدة في فهم ما يدور من مؤامرات على الامتين العربية والاسلامية، وتم التشديد على وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن الذي يجب ان يكون منطلقا من مركزية القضية الفلسطينية للامتين العربية والاسلامية والدفاع عن القضية الفلسطينية والتصدي لمحاولات تصفيتها".