أعلن رئيس ​بلدية بيروت​ ​جمال عيتاني​، "ان ننتظر قرار المجلس البلدي الذي سيعقد جلسة له اليوم لمناقشة خطة معالجة نفايات العاصمة، لنبني على الشيئ مقتضاه ، في ما خص معمل التفكك الحراري المنوي اقامته لمعالجة مشكلة نفايات المدينة،" مؤكدا "ايمانه بالديمقراطية والتزامه بقرار المجلس البلدي، أياً كان القرار".
وأوضح عيتاني في حديث تلفزيوني، ان "نترك ل​مجلس الوزراء​ الذي طلبنا منه المساعدة، اعطائنا الحل، نظرا للمعارضة لاقامة معمل التفكك الحراري، وبخاصة اذا ما قرر المجلس البلدي عدم انشاء معمل، وبالتالي يصبح لزاما على ​الحكومة​ ايجاد بدائل، ومنها حل المطمر، وحينها يصبح لزاما ايجاد قطعة ارض خارج بيروت الادارية، لطمر ​النفايات​، فنحن لا نملك اراضي في بيروت، ومن هنا طلبنا مساعدة من مجلس الوزراء"، مشددا على ان "لا يمكن للمجلس البلدي ان يتفرج على تكدس النفايات في الشوارع، من جديد، فليحددوا لنا المكان حتى لو كان خارج بيروت، اما لاقامة المعمل او لطمر النفايات،" ولفت الى "ان في حال قرر المجلس البلدي اقامة معمل في بيروت فنحن سنجري دراسة الاثر البيئي وسنلتزم بها، وفي حال لم توافق ​وزارة البيئة​ على دفتر الشروط فلن نقيم المعمل، خلافا للدراسة".