أرسل ​البابا​ فرنسيس خطابا، بتوقيعه الخاص، إلى القسيس العسكري من دون كلوديو مانكوسي الذي عمل في الفترة من تشرين الأول 2018 إلى أيار 2019 في قضية السلام في ​لبنان​، في إطار بعثة ​اليونيفيل​.
وشكر البابا "جميع عمال السلام الذين يساهمون في نشر رسالة الأخوة في صحارى ​العالم​، أنا أنقل إلى جنود السلام نعمة الرب"، معربا عن "امتنانه لاستلامه مجموعة "وقائع" تتعلق ببناء كنيسة "ماريا ديكور كارميلي وسان جيوفاني الثالث والعشرون بابا" في قاعدة شاما التابعة للأمم المتحدة، التي سلمها قائد ​الفاتيكان​ في 26 حزيران الماضي لواء بيرساغليري غاريبالدي العميد ديوداتو أبانيارا والقسيس. يتمتع مكان العبادة بأهمية فريدة لأنها الكنيسة اللاتينية الوحيدة في ​جنوب لبنان​ والأولى في ​الشرق الأوسط​ التي كرست للبابا الطيب، راعي ​الجيش​ الإيطالي".