رفض الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ دعوة برلمانية لفرض عقوبات على ​جورجيا​ قائلا إن إصلاح العلاقات المتوترة أهم من الرد على استفزازات "بعض الأوغاد".
وأدلى بوتين بهذه التصريحات قبل فترة وجيزة من تأييد ​البرلمان الروسي​ بالإجماع قرارا يحث الحكومة على إعداد عقوبات ضد جورجيا كي يقرها بوتين في خطوة كانت ستصعد بشكل حاد الخلاف السياسي بين البلدين.
وشكت ​موسكو​ في الأسابيع الأخيرة من ​احتجاجات​ مناهضة للكرملين في جورجيا وأدانت يوم الاثنين حملة ضد بوتين في تلفزيون بجورجيا أنحت باللوم فيها على قوى سياسية راديكالية.
يذكر انه اندلعت احتجاجات في تفليس قبل أسبوعين بسبب زيارة نائب روسي مع إبداء متظاهرين كثيرين غضبهم من استمرار وجود ​القوات​ الروسية في أراضي جورجيا.