أجرى الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ ونظيره الأوكراني ​فلاديمير زيلينسكي​ أول محادثات بينهما عبر الهاتف بمبادرة أوكرانية وتطرقت إلى التسوية شرق أوكرانيا.
وأعلن القصر الرئاسي الروسي "​الكرملين​ أن "المكالمة الهاتفية تطرقت إلى بحث مسائل متعلقة بالتسوية جنوب شرق أوكرانيا، والعمل المشترك على إعادة الأشخاص المحتجزين من قبل كلا الجانبين".
وأشار الكرملين الى أن "المحادثات تم خلالها التوصل إلى اتفاق بشأن مواصلة هذا العمل على مستوى الخبراء".
ولفت في إلى أن "بوتين وزيلينسكي ناقشا إمكانية استمرار الاتصالات في إطار رباعية نورماندي الخاصة بتسوية الأزمة الأوكرانية".
من جانبه، أكد مكتب زيلينسكي أن "القضية المحورية، التي تم بحثها في هذه المكالمة، تتمثل في موضوع إطلاق سراح البحارة العسكريين والمواطنين الأوكرانيين الآخرين المحتجزين لدى روسيا"، مؤكدا أن "الاتصال تناول أيضا مسألة استمرار المفاوضات في إطار صيغة نورماندي".