أعلنت لجنة ​الأمن​ والدفاع في ​المجلس العسكري​ الانتقالي ​السودان​ي عن "إحباط محاولة انقلاب جديدة في السودان".
وأعلن المجلس العسكري أنه "تم اعتقال مجموعة من ضباط وضباط صف خططوا لمحاولة الانقلاب بهدف عرقلة الاتفاق السياسي".
ويمر السودان بفترة تغييرات ملموسة في نظام السلطة عقب عزل ​الجيش السوداني​، يوم 11 نيسان للرئيس السوداني السابق ​عمر البشير​ بعد 30 عاما من حكمه للبلاد، على وقع ​احتجاجات​ شعبية واسعة متواصلة منذ نهاية العام الماضي، راح ضحيتها حوالي 90 شخصا.
وسبق أن أعلن المجلس العسكري الانتقالي الذي يتولى حاليا السلطة في السودان، يوم 12 حزيران الماضي، عن إحباطه محاولتين انقلابيتين في البلاد، وإلقاء القبض على مجموعة ضباط مشاركين في هذا الحراك.