أعلن عضو كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب ​غازي العريضي​ أنه "يجب على ​الحكومة​ ان تتعاطى مع كل قضية انطلاقا من القانون بدون استعلاء أو استكبار وانطلاقا من المؤسسات القانونية".
وعقب لقاء جمعه بموتروبوليت ​بيروت​ للروم الأرثوذوكس ​المطران الياس عوده​ لبحث تداعيات حادثة ​قبرشمون​ على رأس وفد من "​الحزب التقدمي الإشتراكي​"، أوضح العريضي أن "ما نحتكم إليه دائما هو مرجعية ​الدولة​ بمؤسساتها كاملة على أن تقوم المؤسسات بدورها وتقوم بواجبها تجاه اللبنانيين".
ولفت الى أنه "اذا ذهبنا الى دولة مؤسساتها تعمل وفق القانون بعيدا عن شهوات سياسية لمصلحة هذا أو ذاك بالتأكيد لن يكون هناك مشاكل بالبلد"، مشيراً الى أن "المؤسسات لكل اللبنانيين، و​اللبنانيون​ يجب ان يكونوا تحت سقف القانون وأن تعمل مؤسساتهم بهذا الشكل".