استقبل مسؤول العلاقات ال​فلسطين​ية في "​حزب الله​" النائب السابق ​حسن حب الله​ وفدا من مؤسسة هيئة شورى جائزة فلسطين الدولية الإيرانية، وقد حضر اللقاء الوزير السابق ​طراد حمادة​ ومعاون العلاقات الفلسطينية الشيخ عطا الله حمود.
وقد جرى البحث عن أثر الثوثيق للقصة والرواية التي من شأنها أن تختصر معاناة شعب فلسطين الذي احتلت أرضه وشرد من وطنه وارتكبت بحقه أبشع أنواع المجازر البشرية.
وأكد اللقاء "أهمية توثيق المراحل التي عاشها ​الشعب الفلسطيني​ منذ الاحتلال البريطاني مروراً بالنكبة عام 48 والنكسة عام 67 حتى الآن مبيناً بأسلوب أدبي مأساة الشعب الفلسطيني".
وأكد الوفد أن "جائزة فلسطين الدولية ستمنح لأفضل قصة أو رواية أو كتاب يحاكي الوجدان الإنساني لفصول النكبة ومجازر الاحتلال الصهيوني لفلسطين.".
وبدوره أكد حب الله "دور المؤسسة وأهميتها في تثبيت وتوثيق الحق الفلسطيني وكشف الممارسات الصهيونية عبر القصص والروايات التي تسلط ​الضوء​ على الجرح النازف في قلب فلسطين والمقدسات".