تفقد الامين العام للهيئة العليا للاغاثة ​اللواء​ محمد الخير ترافقه النائبة ​ديما جمالي​ بتكليف من رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​، مكان الحريق الذي اندلع ليلا عند جسر نهر أبوعلي في ​طرابلس​ والذي أتى على أكثر من مائة بسطة ومحل وعدد من السيارات،
وأكد الخير أن "الحريري كلفنا من الساعة الرابعة صباحا، وهو يطلع على كافة الأوضاع من لحظة انطلاق الشرارة الأولى وهو يوجه تعليماته وأوامره لكل أجهزة ​الدولة​ من إدارات رسمية وغير رسمية للمساعدة في إطفاء الحريق، والهواء الذي هب أدى لزيادة في مساحة المحلات التي احترقت، ولولا وجود الهواء لما امتدت بهذا الشكل. ولكن الأيادي الخيرة في هذه المنطقة استطاعت ان تطفىء وتساعد الإطفائية وغير الإطفائية وكل الأجهزة لتصل الى هنا".
ولفت الى أنه "يهمني ان ابلغكم سلام الحريري وقوله "الحمد لله على سلامتكم" وهو على تواصل معكم قلبا وقالبا وروحا، وهو معكم و"ما حدا يزايد نهائيا"، ولن تكونوا إلا "مبسوطين"، ومن الآن لجنة كشف الجيش ستكون حاضرة هنا، وسننسق مع رئاسة البلدية على إعادة تأهيل المنطقة بالكامل وفق اللوائح الإسمية والخريطة الموجودة سيتم تحديد الكشف وتحديد الأضرار من قبل ​قيادة الجيش​".
وردا على سؤال، أشار الى ان "التحقيق و​العدل​ سيأخذ مجراه كاملا وسيتم تحديد المسؤوليات".
وأعلن الخير انه "من بين المساعدات التي وضعها الحريري إنشاء وتعزيز فوج جديد لإطفاء طرابلس".