أكد الكاتب المحلل السياسي ​جوزيف أبو فاضل​ أنه "ما قام به وزير العمل ​كميل أبو سليمان​ هو تطبيق للقانون ليس أكثر، وبالتالي هو يطبق القانون على الأجانب في ​لبنان​"، مشدداً على أن "تطبيق القانون ليس مخالفة".
وفي حديث تلفزيوني له، استنكر أبو فاضل "ردات الفعل التي جاءت أخذت مداها أكثر ما يجب، وحتى رجال الدين تدخلوا ولكن أقول أننا نعيش في دولة لا علاقة للشيخ ولا للكاهن في هذه الأمور".
وأشار الى أن "الفلسطينيين ردة فعلهم كانت قوية وسلبية ومستغربة لكن هذا الامر تم الحديث عنه كفاية بين المسؤولين اللبنانيين ومع الوزير ابو سليمان"، لافتاً الى أن "هناك توجه للحلحلة، والتوقيت ربماء جاء قاسيا قليلا".
وشدد أبو فاضل على "اننا متضامنون مع الفلسطينيين وقضيتهم، وليس المسيحيين من يقومون ب​صفقة القرن​"، مشيراً الى "أننا مع وتطبيق القانون"، معتبراً أن "الفلسطينيين في لبنان معززين مكرمين بقدر ما يتحمل البلد"، داعياً الفلسطينيين عن "التوقف عما يقومون به".