اعتبر النائب السابق ​ناجي غاريوس​ ان اي حلف طائفي يكون ضد بناء الدولة، مستبعدا في حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، ان يكون هدف زيارة رؤساء الحكومات السابقين (نجيب ميقاتي، تمام سلام، وفؤاد السنيورة) الى جدة لتأليف حلف ضد اي جهة داخلية.
وشدّد غاريوس على الا يجوز لأي دولة ان تعمل على تعزيز حلف ضد العهد، الذي لم يقدِم بأي عمل ضد اي طائفة، بل انه يدعو جميع الاطراف الى التعاون من اجل بناء الدولة. مشيرا الى ان كل مَن يعمل ضد العهد يعمل ضد بناء الدولة.
ورأى ان هذه الزيارة تبقى من اجل شكر السعودية على وقوفها الى جانب ​لبنان​، معتبرا في موازاة ذلك ان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز يدرك جيدا، ان رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ ليس مع ​الشيعة​ ضد السُنّة، بل على العكس هو يوفّق بين كافة الاطراف التي تعمل ضد بعضها البعض، لافتا الى انه يسعى دائما الى اقامة المصالحة بينها.
وردا على سؤال، اعتبر غاريوس، ان رئيس الجمهورية يدفع ثمن هذه السياسات الخاطئة منذ 30 سنة حتى اليوم.