أكد عضو تكتل "​لبنان​ القوي" النائب ​ماريو عون​ "اننا نعيش اهمالا في كافة المناطق اللبنانية وخاصة البعيدة عن العاصمة، وخاصة في ​الشوف​ من ساحل الشوف الى جبله الطرقات سيئة، وبعض ​المياه​ ملوثة أو على درجة ملوحة عالية".
وفي كلمة له خلال جلسة مناقشة ​الموازنة​ في ​مجلس النواب​، أوضح ماريو عون أن "منطقة الشوف تعاني، والكثير ويقولن لماذا لم يعود المهجرين الى بيوتهم حتى اليوم؟".
ولفت الى أنه "سنة 2009 صدر مرسوم إعادة بناء ​مستشفى​ ​الدامور​ ومنذ ذلك الحين حتى اليوم لا شيء على صعيد التنفيذ"، معتبراً أن "المستشفى حيوية بالنسبة لبلدة كالدامور وجوارها لا سيما لأن حواث كثيرة تقع على ​طريق الدامور​"، مشيراً الى أنه "كذلك الامر بالنسبة لمستشفى ​دير القمر​ الحكومية، أضم صرختي الى صرخة النائب ​فريد البستاني​ لاستكمال ​البناء​ من خلال لحظ ما تبقى من اعتمادات لانجازها".
وأكد ماريو عون أن "موازنة 2019 حملت في طياتها تعويض 400 مليون ​دولار​ للمهجرين على أمل الانتهاء من مكلف المهجرين واقفال الوزارة"، مشيراً الى "أنني انضم الى فريقي بتأييد ما جاء في بنود الموازنة، مع أملي بإجراء موازنة 2020 ليعود لبنان موضع ثقة لدى المستثمرين".