أكد الرئيس ال​إيران​ي ​حسن روحاني​ أن "​طهران​ تترك الأبواب مفتوحة لإنقاذ ​الاتفاق النووي​”، مشددا على “ضرورة أن تضمن ​أوروبا​ مصالح إيران"، بحسب المكتب الصحافي للرئيس الإيراني.
وأشار روحاني في اتصال هاتفي بنظيره الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​، الى ان "طهران تسعى لترك كافة الأبواب مفتوحة للحفاظ على الاتفاق النووي”، مضيفا أن “على الإيرانيين والأوروبيين اتخاذ خطوات من أجل إنقاذ الاتفاق".

ولفت إلى أن "بعض القوى في ​الولايات المتحدة​ لا تريد نجاح الجهود للحفاظ على الاتفاق النووي"، مضيفا أن "أوروبا يجب أن تتخذ إجراءات لضمان مصالح إيران المشروعة وإنهاء ​واشنطن​ لحربها الاقتصادية ضد طهران".