أكد وزير الدفاع ​الياس بو صعب​ أن "كثير من الامور التغت تتعلق بضرائب على االعسكريين"، مشيراً الى "أننا نحكي عن ضريبة دخل بإستثناء متتمات الراتب والتعويضات"، لافتاً الى ان "العسكريين لا ضرر عليهم بشيء يذكر".
وفي تصريح له من أمام ​مجلس النواب​، أوضح بو صعب أنه "​الموازنة​ قد تطال رتبة عقيد أو مقدم أو ما فوق، هذا اذا اقرت المادة، اما فيما يتعلق بالمعوقين وجرحى الحرب لم يتأثر أحد بهذه الموازنة"، مشدداً على "أننا سنبقى مدافعين عن حقوقهم وعن ​الجيش​"، مؤكداً أنه "اذا وقع من ضرر بشيء سيكون لا يذكر، وسيكون على المعاشات العالية التي تتخطة الخمسة ملايين ليرة".
ودعا لأن "تكون ​احتجاجات​ العسكريين سلمية، حيث نحب ان تكون هذه الصورة للاحتجاج، ونتمنى اللتزام بالاطر الموجود فيها المربع الامني للجيش حول البرلمان". وأكد أن "النسبة الضئيلة ستوضح اذا اقرت".
ولفت الى أن "اللائحة التي تتحدث عن معابر غير شرعية يتم التهريب منها اعطت صورة وكأن هذه المعابر تضرب منها خزينة ​الدولة​، وأن الجيش لا يقوم بمهمته بضبط المعابر"، مشيراً الى أن "المعابر التي يجب ان تعالج هي تحت العشرين وليست 136 كما يشاع"، مشدداً على ان "الجيش يقوم بمهامه ولا يجب ان ننسى ان المعابر هذه ليست وحدها معابر التهريب، بل هناك معابر ​مرفأ بيروت​ و​مرفأ طرابلس​".