اتهم الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ ​إيران​ "بتصعيد العنف" بعد أن أعلن ​الحرس الثوري​، أنّه صادر ​ناقلة نفط​ بريطانية في ​مضيق هرمز​ الاستراتيجي، في حين لمّح ترامب إلى احتمال أنّ يكون الإيرانيون قد احتجزوا أكثر من ناقلة.
ورداً على سؤال عن احتجاز الحرس الثوري السفينة البريطانية ، اعلن ترامب لدى مغادرته البيت الأبيض ان "قد تكون إيران احتجزت ناقلتي نفط بريطانية وليس واحدة،" مؤكدا ان "سنتحدث مع ​بريطانيا​، وسنعمل معها".
وكانت شركة "ستينا بولك" السويدية المالكة لناقلة النفط "ستينا إمبيرو" التي ترفع علم بريطانيا والتي قال الحرس الثوري الإيراني إنّه "صادرها" أنّها فقدت الاتصال بسفينتها بعد تعرضها "لهجوم" أثناء إبحارها في مضيق هرمز.