أعلن ​البنتاغون​ أن القائم بأعمال وزير الدفاع مارك إسبر أذن بإرسال قوات وموارد أميركية إلى ​السعودية​ وسط التوتر المتفاقم في منطقة الخليج. وذكرت الوزارة في بيان لها إن الخطوة تقدم "رادعا إضافيا" في مواجهة التهديدات "الواقعية" في المنطقة.
وكانت ​تقارير​ إعلامية تحدثت عن استعدادات ​واشنطن​ لإرسال 500 جندي وطائرات حربية ووسائط دفاع جوي إلى السعودية قريبا.
ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن مصادر في البنتاغون أن جزءا من ​القوات​ ومنظومات ​صواريخ​ "باتريوت" قد تم إيصالها إلى قاعدة الأمير سلطان في أراضي المملكة.
وكانت ​الرياض​ أعلنت أمس موافقتها على استضافة قوات أميركية "لتعزيز ​الأمن​ والاستقرار في المنطقة".