رفض الرئيس الفنزويلي ​نيكولاس مادورو​، الخضوع "للابتزاز" من جانب ​الاتحاد الأوروبي​ الذي هدد بفرض ​عقوبات​ جديدة على نظامه في حال لم تنجح المفاوضات بين الحكومة والمعارضة الفنزويلية.
وأعلن وفدا حكومة مادورو والمعارضة الفنزويلية الخميس أنهما أحرزا تقدّما في محادثاتهما في بربادوس بهدف حل الأزمة السياسية في ​فنزويلا​. وبعد أربعة أيام من المناقشات في الجزيرة الواقعة في الكاريبي، أشار كلا الطرفين في بيانين منفصلين إلى أن المفاوضات تتواصل، من دون تحديد ما إذا كانت جلسة التفاوض الحالية قد انتهت.
وكان هدّد الاتحاد الأوروبي الثلاثاء بتوسيع العقوبات على فنزويلا ما لم تتوصل المحادثات بين الحكومة والمعارضة إلى "نتائج ملموسة"، مطالبا نظام مادورو بوقف الانتهاكات التي تطاول ​حقوق الانسان​.