أكد امين المجلس الاعلى للامن القومي ال​ايران​ي "​علي شمخاني​" ان تخصيب اليورانيوم هو حق مكفول لجميع الدول الأعضاء في معاهدة "حظر الانتشار النووي" NPT.

وأجاء موقف ممثل قائد الثورة وأمين المجلس الاعلى للامن القومي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ردا على تصريحات مستشار الامن القومي الاميركي ​جون بولتون​، مؤكدا ان لم يكن لدى الأميركيين مثل هذا التفسير لمعاهدة حظر الانتشار النووي NPT ، وفي عام 2012 ، أجبرتهم إيران على الاعتراف بهذا الحق ثم الجلوس على طاولة المفاوضات.، مشددا على ان كان قبول حق ايران القانوني في تخصيب اليورانيوم من قبل ​اميركا​ ، شرطا لدخولها في المفاوضات النووية ، وليس نتيجة لذلك.
واضاف شمخاني ان دول مجموعة "5 + 1" في ​الاتفاق النووي​ أيدت وأكدت حق ايران القانوني في تخصيب اليورانيوم. ونص قرار ​مجلس الأمن​ رقم 2231، حول حق ايران بالتخصيب الى وثيقة دولية وملزمة لدول ​العالم​. ورأى ان تصريحات مستشار ​الأمن القومي الأميركي​ ، الذي نفى حق ايران في تخصيب اليورانيوم ، تعبر عن نقض العهود والنزعة الاحادية وتجاهل مجموعة من المعايير الدولية وتفتقر إلى أي قيمة ومصداقية قانونية.
واعتبر ان مثل هذه التصريحات تظهر أن اقدام ايران لخفض وتيرة الالتزامات بشكل تدريجي هو الطريقة الوحيدة لمواجهة دولة لا تقبل أي التزام.
وكان مستشار الامن القومي الاميركي جون بولون اعلن عبر مواقع التواصل، ان احد اسوأ الاخطاء في الاتفاق النووي انه سمح لايران بالحفاظ على امكانية تخصيب اليورانيوم.