أعلن وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي ​تساحي هنغبي​ أن "إسرائيل هي ​الدولة​ الوحيدة في ​العالم​ التي تقتل الإيرانيين منذ عامين".
وأوضح هنغبي أن "إسرائيل استهدفت الإيرانيين مئات المرات في ​سوريا​، واعترفت بذلك في بعض ال​حالات​، وكشفت عنه ​تقارير​ أجنبية في حالات أخرى، وفي بعض الأحيان، كشف عن ذلك رئيس هيئة الأركان في ​الجيش الإسرائيلي​ أو قائد سلاح الجو المنتهية ولايته، لكن كل ذلك يأتي ضمن إطار ​سياسة​ منسقة".
وأشار إلى أن "هذه الحملة لم تنته بعد لأن الإسرائيليين لم يروا أن ​طهران​ تخلت عن خططها للتموضع عسكريا في سوريا"، لافتاً الى أن "​تل أبيب​ تمارس سياسات صارمة للغاية في المسائل المتعلقة بأمنها القومي".
وأشار الى أن "الإيرانيين يعرفون جيدا من يمكن العبث معه وإزعاجه، وإسرائيل ليست من تلك الدول، وتابع، تعليقا على التصعيد الأخير بين طهران ولندن، أن رد فعل الإيرانيين كان محدودا، وذلك ليس بسبب ضيق قدراتهم بل تحسبا لرد فعل إسرائيلي محتمل".