أحبط ​الجيش السوري​ هجوماً عنيفا شنته مجموعات مسلحة تابعة لتنظيمي "​جبهة النصرة​" و"داعش" في وقت متأخر من ليل أمس على مواقعه جنوب إدلب وقتلت أكثر من 40 إرهابيا، بينهم صينيون وبلجيكيون.
وأفادت وكالة ​سبوتنيك​ الروسية بأن "وحدات الجيش السوري المرابطة على محور القصابية تمكنت من صد هجوم عنيف شنته مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم "​هيئة تحرير الشام​" (جبهة النصرة) وتنظيم "أنصار التوحيد" المبايع لداعش والذي يرفع راية "داعش" في جميع معاركه في المنطقة منزوعة ​السلاح​.
وأكد مصدر عسكري سوري لوكالة أن "وحدات الرصد والاستطلاع تمكنت من كشف عمليات تسلل للمجموعات الإرهابية المسلحة باتجاه مواقع الجيش على محور القصابية جنوب إدلب"، مشيراً الى أن "​اشتباكات​ عنيفة خاضتها وحدات الجيش لأكثر من ساعتين مع المجموعات المهاجمة التي اعتمدت على الانتحاريين الأجانب لاختراق مواقع الجيش"، مؤكداً أنه "تم إحباط الهجوم بعد إيقاع أكثر من 40 قتيلا بين صفوف المهاجمين وبعد تدمير عدة آليات ومدرعات لهم، حيث اضطرت المجموعات المهاجمة إلى الانسحاب، لافتا إلى وقوع عدة إصابات بين صفوف الوحدات المدافعة، حيث تم نقل الجنود المصابين إلى النقاط الطبية لتلقي العلاج".