طلبت الشرطة في ولاية ماساتشوستس الأميركية من المواطنين الذين ربما يخططون لارتكاب جرائم "الانتظار" حتى تنتهي موجة الحر الشديدة.
وتلقى نحو 93 مليون أميركي تحذيرات وإرشادات حول موجات الحر الشديد، خلال عطلة نهاية الأسبوع، بما في ذلك عدة ولايات شمال شرقي للبلاد.
وأفادت شبكة إيه "بي سي نيوز" الأميركية بأن "عددا من إدارات الشرطة (طلبت من أي مجرمين محتملين "خدمة بسيطة"، وهي أن يوفروا عليها عناء الاضطرار إلى الاستجابة (لأنشطة إجرامية) في ظل ​درجات الحرارة​ الحارقة.
وأشارت إدارة شرطة برينتري، وهي إحدى ضواحي نيوإنغلاند بمقاطعة نورفولك الى أنه "بسبب الحرارة الشديدة، نطلب من أي شخص يفكر في القيام بأنشطة إجرامية أن يتأخر حتى الإثنين".
وأكدت أنه "سيكون الجو ساخنا مثل كرات القدم بالخارج. ممارسة النشاط الإجرامي، في هذه الحرارة الشديدة، خطير للغاية".