أوضح وزير العمل كميل أبو سليمان أن ​اللاجئين الفلسطينيين​ يستفيدون من امتيازات لا تشمل الأجانب، في خطة تنظيم اليد العاملة الأجنبية في لبنان، " وليس هدفنا زيادة أي عبء عليهم".
وعلّق ابو سليمان في بيان، على خبر نشرته صحيفة الحياة، أمس عن الضجة التي أثارتها معاملة اللاجئين الفلسطينيين مثل العمال الأجانب، مشيرا لـ "الحياة" الى ان "ورد في عددكم الصادر الاحد 21 تموز 2019 ضمن خبر بعنوان "الرئيس الفلسطيني: لا نريد أي صدامات أو تصعيد مع اللبنانيين" خطأ جوهري عبر مقولة "كان وزير العمل اللبناني ​كميل ابو سليمان​ الذي يفرض معاملة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان معاملة مماثلة للعمالة الاجنبية، اثار ولا يزال موجهة غضب فلسطينية.

ولفت البيان الى ان "يهم وزير العمل كميل ابو سليمان ان يؤكد أن خطة تنظيم اليد العاملة الأجنبية في لبنان ليست موجهة ضد احد بل هي تطبيق ل​قانون العمل​ اللبناني الذي يمنح امتيازات عدة للاجئين الفلسطينيين يستفيدون منها ولا تشمل الاجانب، منها حصول الأجراء الفلسطينيين على إجازة عمل من دون دفع رسوم".

وأضاف، "إنني لطالما أعلنت تفهمي للواقع الصعب الذي يعيشه الفلسطينيون ودافعت عن قضيتهم في مؤتمر منظمة العمل الدولية في جنيف ومؤتمر منظمة العمل العربية في القاهرة اللذين عقدا في الأشهر الثلاثة الماضية. واعطيت توجيهاتي لتسهيل المستندات المطلوبة من أجل حصولهم على إجازات العمل التي هي لمصلحتهم".

وختم الوزير سليمان بالتأكيد "أن هدفنا هو تطبيق القانون اللبناني الذي يخدم الأخوة الفلسطينيين بالامتيازات المنصوص عليها فيه لمصلحتهم، فيحصلون على حقوق لن يستفيدوا منها إن عملوا في الاقتصاد الأسود، وليس هدفنا زيادة أي عبء عليهم خصوصا في هذه المرحلة الدقيقة التي يمرون بها".